موضوعات مرتبطة

تويتر

Sefsafapub رواية تغوص في واقع ومشكلات أمريكا اللاتينية -ومن أهمها الفساد والانهيار البيئي- ولكنها تقدم ذلك في قالب بوليسي ينطل… https://t.co/qM2o3fZgeO

محاولة لتسلق ظل الوردة

هو تجربة مفارقة حيث يكتب يوسف الحبوب قصيدته بانفتاح شديد على الحداثة وقصيدة النثر، وذلك منذ زمن طويل قبل أن يشتد ساعد قصيدة النثر في الآونة الأخيرة، وهي أيضا قصيرة مكثفة في غالب الأحيان، إحالاتها غامضة شيئا ما، ولغتها تلعب بالظلال لغة النشوان الساهي.

وهو يقول عن نفسه: أنا شاعرٌ كي لا تضيع الأشياء، وتبقى ملامحها عندي واضحة تقودني وأقودها، ومن خلالها تنضج ثمرة حرية الكلام وتلوين الفضاء الإبداعي بريشة متقنة وبألوان زاهية نحبها وتحتوينا.

موضوعات مرتبطة

التعليقات

Share on Myspace
^^