الطريق إلى قصر العروبة

يقول الفقيه الدستوري طارق البشري :أثارت قراءة الكتاب الكثير من الخواطر في ذهني؛ لأننا فعلًا أمام فترة يمكن أن تكون فترة انتقال، ومصير هذه الأمة سوف يتأثر تأثرًا ـ طويل المدى ـ بما إذا كانت هذه المرحلة ترهص بتغيير أساسي في السياسات، أم باستمرار الوضع ولو تغيّر الأشخاص؛ لذلك.. فهو كتاب يصدر في وقته، وهو يفتح أمام قارئه بابًا واسعًا للقلق ـ وهذا من حسناته، فنحن نحتاج إلى أن نقلق لننفعل ونتحرك.

ويبحث كتاب(الطريق الي قصر العروبة) في القوي السياسية والمحددات الرئيسية التي تؤثر في اختيار رئيس مصر..وقد حددها محمد علي خير في12قوي بعضها يؤثر تأثيرا مباشرا في اختيار رئيس مصر مثل مؤسسة الرئاسة والمؤسسة العسكرية وأخري تؤثر تأثيراغير مباشر مثل الاعلام والمؤسستين الدينيتين(الكنيسة والأزهر) والمزاج العام للشعب ورجال الأعمال والأحزاب..وغيرها من تلك القوي.

 

وقد خصص المؤلف فصلا كاملا لكل واحدة من تلك القوي واستعرض تاريخها ونوعية وحجم هذا التأثير الذي يمكن أن تفعله في قضية اختيار رئيس مصر.. ولايهتم الكتاب هنا بشخصيات تسعي لمنصب الرئيس.. فالكاتبغير معني باسم رئيس مصر والحزب الذي ينتمي اليه بقدر اهتمامه بالبيئة والطريقة التي يبرز من خلالها اختيار رئيس مصر.. لذا فإن هذا الكتاب لايسعي الي تسمية حاكم مصر القادم بقدر سعيه لتحليل الآليات التي تطرح هذا الرئيس.. وان كان قد خصص فصلا لصلاحيات الرئيس في الدستور والحياة السياسية وفصلا عن الدكتور محمد البرادعي.

محمد علي خير صحفي مصري. من مواليد محافظة الغربية عام 1964. حصل علي بكالوريوس الإعلام قسم صحافة من كلية الإعلام جامعة القاهرة عام 1986 بتقدير عام جيد جدًا مع مرتبة الشرف. وهو عضو نقابة الصحفيين المصرية يوليو1987. وقد التحق فور تخرجه بجريدة الوفد وعمل بها محررا تحت التمرين بقسم التحقيقات ثم انتقل إلي قسم الإخراج الصحفي أثناء فترة رئاسة تحرير الأستاذ مصطفي شردي.

 

وسافر إلي السعودية وعمل بجريدة الرياض السعودية.وعاد إلي مصر عام 1993. وقد شارك بالرأي والخبرة في وضع الخطط الرئيسية لتأسيس العديد من الصحف المصرية ومنها: المصري اليوم – البلد – العالم اليوم – المال – الميدان – عين –الحلوة-الوطني اليوم.

التعليقات

Share on Myspace
^^