تويتر

Sefsafapub رواية تغوص في واقع ومشكلات أمريكا اللاتينية -ومن أهمها الفساد والانهيار البيئي- ولكنها تقدم ذلك في قالب بوليسي ينطل… https://t.co/qM2o3fZgeO

توقيع عقد ترجمة رواية "الحريم" للكاتب حمدي الجزار إلى اللغة الفرنسية

تستعد دار نشر "بيلافي" الفرنسية "حالياً لترجمة رواية "الحريم" للكاتب حمدي الجزار، الصادرة عن دار صفصافة للنشر والتوزيع، والتي تم إعلانها كأفضل رواية في ختام الدورة السادسة والأربعين من معرض القاهرة الدولي للكتاب، والذي انتهت فاعلياته مطلع الشهر الجاري، وتعتبر هذه هي الترجمة الفرنسية الأولى لإحدى أعمال الجزار، والذي سبق أن تمت ترجمة روايته "سحر أسود" إلى الإنجليزية.
"البوابة نيوز" التقت الناشرتين الفرنسيتين، والروائي حمدي الجزار في لقاء خاص حول ترجمة "الحريم".
 
دوروثي إيبورت التي عرّفت نفسها وشريكتها "إيما" بأنهما ناشرتان فرنسيتان صغيرتان تجوبا معارض الكتاب في العديد من أنحاء العالم، والتي قالت أنها تُبدي اهتمامّا خاصّا بالأدب العربي وترجمته إلى الفرنسية، قالت إنها تواصلت مع الروائي حمدي الجزار عن طريق موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".
 
وعن اختيارها لرواية الحريم، قالت إيبورت، إنها تواصلت مع العديد من الناشرين في معارض الكتاب، وحصلت على كمية كبيرة من الكتب العربية، وقالت: "وقعت في حب رواية الحريم التي رأيتها مهمة وتتحدث عن النساء، خاصة أنني امرأة تعمل بمجال النشر، والرواية احتوت على شخصيات نسائية عديدة في مصر، مُضيفة أن أسلوب الرواية شيق للغاية.
 
وأضافت إيبورت، أن لديها مشروعات أخرى لترجمة أعمال أدبية من اللغة العربية "ولكنني حالياً لا أستطيع الإفصاح عن أسماء هذه الأعمال لأنه لم يتم اختيارها أو توقيع العقود بشكل نهائي".
 
وتقول "إيما" أن لديهما معايير خاصة في انتقاء الكتب التي ستعملان على ترجمتها، وأنهما تعملان حالياً على إنشاء موقع إلكتروني خاص للتواصل مع الكُتاب والقراء "خاصة أننا سنُضيف ملفات فيديو وصور وموسيقى مُصاحبة للأعمال من أجل الترويج وجذب القارئ".
 
وأعرب الروائي حمدي الجزار، عن سعادته بتوقيع عقد الترجمة مع دار نشر "بيلافي" الفرنسية، والتي أرجو أن تجد قبولاً لدى القارئ الفرنسي"، مُضيفاً أن هذه هي المرة الأولى التي تتم فيها ترجمة أحد أعماله إلى الفرنسية، حيث كانت روايته "سحر أسود" قد تُرجِمت إلى الإنجليزية، وأنه سعيد كذلك بحوز الرواية على قبول العديد من النُقّاد، وحصولها على جائزة أفضل رواية في الدورة السادسة والأربعين من معرض القاهرة الدولي للكتاب.

التعليقات

Share on Myspace
^^